شكاوى تم الرد عليها           محطة نهاية حماه       محطة وقود حماه       مازوت يبرود       شحن قطار فيول       محطة محروقات (الأمل)       تسوية وضع الجامعيين       الملاك العددي       سبب تأخر تثبيت العاملين       أصحاب محطات المحروقات بمدينة حلب هم جزء كبير من المؤامرة على اقتصاد بلدنا وقائدنا الحبيب لأنهم يقومون ببيع مادة المازوت لأصحاب الصهريج المنزلية وبعدها للمهربين       استفسار (مخيم الوافدين)       تبسيط إجراءات توزيع الغاز المنزلي       
الرد على الشكوى

تاريخ الشكوى

2011-04-21

موضوع الشكوى

أود أن أتقدم بشكوى عن مخالفة ضمن عمل مديرية خدمات حلب الجديدة منذ فترة أربع أشهر قام رئيس مجلس مدينة حلب بإصدار قرار موجه لمديرية سادكوب بعدم تزويد محطة محروقات الأمل بالمواد البترولية بعد أن ثبت بأن صاحب هذه المحطة معتدي على (14)ألف متر من أراضي الأحراش الملاصقة للمحطة التي تتمركز على طريق حلب – دمشق أول محطة محروقات بعد دوار الموت وعنده مفرق خان العسل ولقد قام صاحب هذه المحطة المدعو( محمد زكريا الباش) ابن مصطفى بإعادة فتح هذه المحطة وأصبح يزودها بمادة المازوت والبنزين من (محطة محروقات طيبة التي هي على المحضر 2711- 2712) رابعة على طريق دمشق قبل دوار الموت العائدة له أيضاً بواسطة صهريج منزلي يملكه لونه زهري ومكتوب عليه الباش مستغلاً الظروف التي تمر ببلدنا الحبيب من مندسين وكأنه واحد منهم إذا ما خاب ظني وانشغال الجهات المعنية علماً بأنه قام بهذا العمل المخالف بعد أن أستشار شريكه المشهور عضو المكتب التنفيذي (وحيد عقاد) المسؤل الفاسد عن مديرية التموين أرجو من سيادتكم تشكيل لجنة للتأكد من كلامي وإصدار قرار آخر يوجه إلى مديرية سادكوب بعدم تزويد محطة محرقات طيبة بالمواد البترولية لأنها تزود محطة أخرى مخالفة وتعمل وكأنها شركة سادكوب أخرى وشكراً

الرد

لقد تم التوقف عن تزويد محطة الأمل بالمحروقات نهائياً اعتباراً من تاريخ 23/11/2010 ولغاية تاريخه استناداً إلى قرار السيد رئيس مجلس مدينة حلب رقم 6131 تاريخ 15/11/2010. وقد تم مخاطبةالسيد محافظ حلب ومديرية الاقتصاد والتجارة الداخلية لمعرفة مصدر المحروقات وإجراء ما تراه مناسباً حيال الموضوع وإعلام شركة محروقات بما تتوصل إليه

الرئيسية    *  فروع الشركة      *  دليل الشركة      *  إعلانات      *  شكاوى المواطنين      *  خطط الشركة      *  إحصائيات